العالم الثقافي

العالم الثقافي : العالم المغربي رشيد اليزمي يلقي الضوء على شائعات ترشيحه لجائزة نوبل في الكيمياء

كتب سفيان ضايف

كسر العالم المغربي رشيد اليزمي الصمت يوم أمس الاثنين بخصوص الشائعات التي أحاطت بترشيحه لجائزة نوبل في الكيمياء لعام 2022. حيث قد كتب في صفحته على الفيسبوك :”حتى لو كانت مثل هذه الإعلانات ، التي تمت مشاركتها بشكل مختلف على الويب ، تأتي من نوايا إيجابية ومتعاطفة تميل إلى دعم ترشيح محتمل لهذه الجائزة المرموقة ، التي إذا اتضح أنها عادلة ، ستكون أخبارًا هائلة للمغرب كأمة ، أريد أن أوضح هنا أنني لا أعرف من يقف وراء هذه الحملة”.

وذكّر المخترع المغربي ، بخصوص جائزة نوبل ، بأن “القاعدة العامة هي أن مثل هذه الفرضية يجب التعامل معها بأقصى قدر من التكتم”. ويفضل أن تأتي الترشيحات لجائزة نوبل من حائزين سابقين على جائزة نوبل أو علماء مشهورين دوليًا. وأوضح أن مثل هذه الترشيحات سرية للغاية وحتى المرشحين من حيث المبدأ لم يتم إخطارهم بذلك.

وأشار رشيد اليزمي إلى أن “إسناد جائزة نوبل لشخصية علمية مرتبطة بإسهامه الحاسم في تقدم المعرفة الإنسانية ، والتي ساهمت في تقدم البشرية ، لا ينبغي أن يرقى إليه الشك. يجب أن تكون صحة هذه المساهمة شفافة مثل المياه الصافية التي لا يمكن لأي سحابة أن تزعجها “. وختم بالقول “أشكركم مرة أخرى على دعم أبناء بلدي ، لكن السرية تظل هي القاعدة الأساسية في هذا المجال”.

للتذكير، حقق الأستاذ رشيد اليزمي رقما قياسيا جديدا من خلال شحن بطارية من صفر الى نسبة مائة بالمائة خلال ستة دقائق ما سيشكل نقطة تحول حقيقية في مستقبل السيارات الكهربائية في العالم.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button
×

Hello!

Click one of our contacts below to chat on WhatsApp

× للتواصل

Adblock Detected

please turnoff the Ad Blocker to continue using the website