كرة السلة

ووريرز يحتفل بعودة تومسون بعد غياب 31 شهرًا

احتفل غولدن ستايت ووريرز بعودة كلاي تومسون بأفضل طريقة ممكنة بفوزه على ضيفه كليفلاند كافالييرز 96-82.
بعد غياب 31 شهرًا بسبب الإصابة، عاد كلاي تومسون المتوّج بلقب دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين ثلاث مرات إلى المنافسات، ليحتفل فريقه غولدن ستايت ووريرز بـ”كلاي داي” بأفضل طريقة ممكنة بفوزه على ضيفه كليفلاند كافالييرز 96-82 الأحد، فيما حقق ممفيس غريزليز فوزه التاسع توالياً في معقل لوس أنجليس ليكرز.
وحظي تومسون بترحيب حار واستقبل استقبال الأبطال في أول مباراة له في “تشايس أرينا” في سان فرانسيسكو الذي بات منذ أيلول/سبتمبر 2019 الملعب المعتمد من قبل الفريق.
سجّل تومسون أول نقاط ووريرز في المباراة وسط تصفيق حار، قبل أن يشعل المدرجات بسلة ساحقة قبل 2:56 دقيقتين من نهاية الشوط الاول، متجاوزًا لاعب ارتكاز كليفلاند جاريت ألين ومسجلا السلة بمواجهة لاعبَين من الخصم، ليؤكّد “صلابة” قدميه.
وقبل الدخول الى الاستراحة، سجّل اختصاصي الرميات البعيدة، الثلاثية الأولى.
أنهى تومسون اللقاء برصيد 17 نقطة، مع 7 تسديدات ناجحة من أصل 18 محاولة في 20 دقيقة خاضها، والتقط ثلاث متابعات وقام بتصد للكرة في طريق ووريرز الى انتصار ثان تواليًا رافعًا رصيده الى 30 فوز مقابل تسع هزائم، متساويًا مع فينيكس صنز كأفضل رصيد في الدوري.
وقال بعد المباراة “كنت سعيد جدًا لمجرّد تواجدي على أرض الملعب والقيام بما أحب. أستعيد إيقاعي، إنه شعور رائع”.
وخاض تومسون (31 عامًا) آخر مباراة في الدوري في 13 حزيران/يونيو 2019 عندما أصيب بتمزق في الرباط الصليبي الأمامي في ركبته اليسرى في المباراة السادسة من الدور النهائي عندما توّج تورونتو رابتورز باللقب. كان في طريق عودته من تلك الإصابة قبل أن يتعرّض، بعد أكثر من 17 شهرًا، لتمزّق في وتر أخير في رجله اليمنى.
واحتفل زملاء تومسون، بمن فيهم ستيفن كوري ودرايموند غرين، بعودته قبل المباراة بعد أن دخلوا الى عملية الإحماء وهم يرتدون القميص رقم 11 الخاص به.
وعند تقديم الفريق قبل صافرة البداية، ارتفعت الأصوات بشكل هائل وسط هدير في الملعب عند ذكر اسمه.
قال في هذا الصدد “كان شعورًا لا يصدق. الترحيب في بداية المباراة…أنا فقط ممتن لهؤلاء الجماهير. كانت ليلة مميزة. لن أنسى هذه الليلة أبدًا”.
كان كوري أفضل مسجل في ووريرز مع 28 نقطة، فيما بدأ غرين المصاب أساسيًا فقط لكرة البداية احتفاء بعودة تومسون قبل أن يخرج طيلة المباراة.
قال المدرّب ستيف كير “كنت مذهولا من اتزانه وثقته بعد غياب لفترة طويلة”.
مورانت يحلّق
وفي مواجهة أخرى قوية في المنطقة الغربية، حقق ممفيس غريزليز رقمًا قياسيًا في النادي بانتصار تاسع تواليًا، بتفوّقه على مضيفه لوس أنجليس ليكرز 127-119، دون أن ينجح نجم الأخير ليبرون جيمس بتجنب الخسارة رغم تسجيله 35 نقطة و9 متابعات و7 تمريرات حاسمة.
وبلغت نسبة نجاح غريزليز، رابع المنطقة الغربية، 54% على صعيد التسديد، بفضل ديزموند باين (23 نقطة، 9 من 14)، فيما وجّه جا مورانت (16 نقطة و7 تمريرات حاسمة) انذاراً معنوياً للخصم بصدّة “بلوك شوت” رهيبة باليدين أمام أيفري برادلي، بالإضافة إلى كرة ساحقة “دانك” على الطائر.
قبل ذلك، تفوّق دنفر ناغتس بصعوبة على أوكلاهوما سيتي 99-95، بعد تألق أفضل لاعب في الدوري العملاق الصربي نيكولا يوكيتش (22 نقطة و18 متابعة)، ليرتقي إلى المركز السادس في الغربية، فيما وضع لوس أنجليس كليبرز تاسع المنطقة حداً لثلاث خسارات متتالية بفوزه على أتلانتا هوكس 106-93.
وحقق النجم السلوفيني لوكا دونتشيتش تريبل دابل (22 نقطة، 14 متابعة و14 تمريرة حاسمة) ليقود دالاس مافريكس للفوز 113-99 على شيكاغو بولز، منهيًا سلسلة من تسعة انتصارات تواليًا لمتصدر الشرقية.
دونتشيتش العائد من التواء في كاحله الأيمن، حقق التريبل دابل (عشر أو أكثر في ثلاث فئات احصائية) للمرة الثالثة هذا الموسم والـ39 في مسيرته.
لكن شيكاغو (26-11) بقي متصدراً للشرقية، برغم فوز مطارده بروكلين نتس (25-13) بصعوبة على سان أنتونيو سبيرز 121-119 بعد التمديد، ليعوّض خسارته القاسية أمام ميلووكي باكس حامل اللقب الجمعة.
وبسلة قاتلة قبل ثانية وستة أعشار من الثانية سجلها الصاعد كام توماس، حقق المضيف الفوز بمساهمة من النجمين كيفن دورانت (28 نقطة) وجيمس هاردن (26 نقطة و12 تمريرة حاسمة و7 متابعات).

د.شراط محمد رشد

مدير التحرير Digital edition supervisor

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button
×

Hello!

Click one of our contacts below to chat on WhatsApp

× للتواصل

Adblock Detected

please turnoff the Ad Blocker to continue using the website