كأس أمم أفريقيا

بوركينا فاسو تلحق بالكاميرون إلى ثمن النهائي رغم تعادلها مع إثيوبيا

انتزعت بوركينا فاسو الإثنين بطاقة المرور إلى ثمن نهائي كأس الأمم الأفريقية 2022 لكرة القدم إثر تعادلها مع إثيوبيا بنتيجة التعادل 1-1 بمدينة بافوسام في ختام منافسات المجموعة الأولى التي شهدت في الوقت ذاته تعادل الكاميرون المتأهلة أمام جزر الرأس الأخضر بياوندي، 1-1 أيضا.
وبالتالي، أصبح رصيد بوركينا فاسو والرأس الأخضر أربع نقاط لكل منهما لكن بوركينا لديها الأفضلية في فارق الأهداف التي سجلتها (3 مقابل 2). أمام هذا الوضع، ستضطر جزر الرأس الأخضر الانتظار لغاية نهاية كل المباريات بكل المجموعات، أي يوم الخميس، لمعرفة مصيرها في هذه البطولة.
وأمام جمهورها المقدر بنحو عشرين ألف مشجع، بدأت الكاميرون بقوة من خلال هجمات معظمها عن طريق الظهير الأيمن السريع نغاماليو والذي توغل في الدفاع ليهدد مرمى الحارس فوزينيا، لا سيما في الدقيقتين الثانية والسابعة.
استمر ضغط “الأسود غير المروضة” الذين حجزوا بطاقتهم في دور الـ16 قبل هذه المباراة من دون انقطاع، وحاول القائد فانسان أبوبكر هداف البطولة بأربعة أهداف هز الشباك بتسديدة قوية في الدقيقة 17 إلى أن الكرة مرت فوق المرمى. وأعادها ثانية في الدقيقة 32 ليتدخل الحارس ويحول التسديدة لضربة ركنية.
وكانت جزر الرأس الأخضر بحاجة للتعادل أو للفوز لأجل ضمان التأهل لثمن النهائي، أو على الأقل للتعادل لأجل تعزيز حظوظها علما أنها تحتل قبل هذه الجولة الثالثة المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط وراء الكاميرون وبوركينا فاسو التي كانت تلعب ضد إثيوبيا في نفس الوقت على ملعب أحمد أهيجو في مدينة بافوسام (شمال غرب).
لكن لاعبي المدرب بيدرو بريتو استقروا بوسط الميدان وكأنهم راضون بالتعادل أو حتى بالخسارة مقتنعين بأنهم سيتأهلون للدور المقبل في مركز أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث.
من جانبها، استقرت بوركينا فاسو عند فكرة أن لا بديل من الفوز وأن أفضل طريق لبلوغ ثمن النهائي وتفادي أي حسابات هو تخطي إثيوبيا، وبالتالي أدت واجبها بأحسن وجه وقدمت أداء منسجما يتماشى مع طموحاتها. فسيطرت على منافستها الإثيوبية المتواضعة وأعلنت منذ البداية نيتها انتزاع النقاط الثلاث. وبعد عدة محاولات، تمكن سيريل بايالا من تسجيل الهدف في الدقيقة 24 ليعطي التقدم لزملائه.
أما في ياوندي، فواصل “الأسود” سيطرتهم المطلقة وتمكنوا من تسجيل الهدف الأول عن طريق القائد والهداف أبوبكر بتسديدة قوية سكنت في الزاوية اليسرى لمرمى جزر الأخضر، وكنا نلعب الدقيقة 39. فاهتزت مدرجات ملعب “أوليمبي” وتفاعل الجمهور مع فرحة لاعبيه واحتفل الجميع بالهدف الخامس لقائدهم منذ انطلاق المنافسة في 9 يناير/كانون الثاني.

د.شراط محمد رشد

مدير التحرير Digital edition supervisor

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button
×

Hello!

Click one of our contacts below to chat on WhatsApp

× للتواصل

Adblock Detected

please turnoff the Ad Blocker to continue using the website