كأس العالم 2022

لاعب العنابي الراحل سيرجين عبدو ووفاء صديقه أكرم عفيف

  • قطر واجهت السنغال في كأس العالم تحت 19 سنة FIFA نيوزلندا 2015
  • سبعة من لاعبي العنابي في تلك المباراة متواجدون اليوم، وسيرجين عبدو سيكون الحاضر الغائب
  • نتذكر لاعب قطر الراحل سيرجين عبدو ووفاء صديقه أكرم عفيف

استاد ثونا في يانجون، ميانمار. أكرم عفيف يرتقي عاليا ليقابل ركنية أحمد معين في الشباك الكورية الشمالية، محرزًا هدف الفوز في النهائي الصعب. منتخب قطر، بقيادة فيليكس سانشيز يتوج بطلًا لكأس آسيا تحت 19 سنة لأول مرة في تاريخه.

بعد رفع الكأس، والاحتفال بالذهب والتأهل إلى كأس العالم تحت 19 سنة FIFA نيوزلندا 2015، يتشارك لاعبا العنابي رقم 5 ورقم 10 لحظة فرح ووعد بتكرار الإنجاز مع المنتخب الأول سويًا.

ما كان عفيف صاحب الهدف ولا صديقه المقرب سيرجين عبدو يدريان ما يخبئ لهما القدر في مقبل الأيام.

سيرجين عبدو

استاد وايكاتو في هاميلتون، نيوزلندا. مشاعر متضاربة تخالج عبدو وهو يرتدي ألوان بلاد مولده في مواجهة موطن أجداده السنغال في آخر مباريات قطر في كأس العالم تحت 20 سنة. المنتخب القطري يلعب من أجل الشرف بعد إقصائه بخسارتين أمام كولومبيا والبرتغال.

قطر تتقدم مبكرا، لكن السنغال تقلب النتيجة لتفوز بهدفين سجل ثانيهما خريج أكاديمية أسباير موسى واجي. الإحباط يسود المعسكر القطري لكن عبدو يعلم أنها خطوة تجاه كأس العالم بعد سبع سنوات، وربما مواجهة أخرى ضد السنغال هناك.

ما كان عفيف صاحب الهدف ولا صديقه المقرب عبدو يدريان ما يخبئ لهما القدر في مقبل الأيام.

سيرجين عبدو

بعد أسابيع من العودة إلى قطر، تم تشخيص المدافع الشاب بورم سرطاني في الرأس. أشهر من العلاج قضاها عبدو بين ألمانيا وقطر، وبحلول أكتوبر 2015، عاد عبدو إلى الدوحة، متشافيًا ومتفائلا بالعودة إلى الملاعب مع انطلاق موسم 2015-2016.

لم يمض عام إلا وكان عبدو يواجه انتكاسة صحية، صديقه أكرم الذي كان يلعب في سبورتينج خيخون الإسباني وقتها يغرّد بالدعوات الصادقة لشفاء رفيق الرحلة من أكاديمية أسباير. لكن الخبر الحزين كان أسرع. عبدو لن يحتفل بعيد ميلاده الثاني والعشرين، أحلام الكأس الآسيوية وتمثيل قطر في المونديال تبخرت.

فرحة ميانمار استبدلت بتغريدة عزاء بعد عامين فقط.

استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي، الإمارات. سبع دقائق قبل صافرة النهاية، أكرم عفيف يسجل من نقطة الجزاء ثالث أهداف العنابي في المباراة. الهدف رقم 19 في بطولة للتاريخ، الهدف الذي حسم الفوز على المنتخب الياباني بطل آسيا أربع مرات.

عفيف ورفيقه في انتصار ميانمار 2014 المعز علي كانا القوة الضاربة لقطر، الأول صنع 10 أهداف والثاني توِّج هدافًا للبطولة بتسعة أهداف.

بعد رفع الكأس، والاحتفال بالذهب وكتابة التاريخ، ينزوي لاعب قطر رقم 11 بعيدًا عن الأنظار ليتذكر وعدًا قطعه قبل خمس سنوات، لم يتبق منه سوى تغريدة..

استاد الثمامة في الدوحة، قطر. العنابي يواجه المنتخب السنغالي مرة أخرى، هذه المرة في كأس العالم. حلم أصبح حقيقة بالنسبة لعفيف وستة من رفاقه الذين شاركوا في تلك الأمسية في هاميلتون، لكن عبدو لن يكون حاضرًا لمواجهة موطن أجداده مرة ثانية.

قد يهمك أيضا:

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
×

Hello!

Click one of our contacts below to chat on WhatsApp

× للتواصل

Adblock Detected

please turnoff the Ad Blocker to continue using the website